قابة ناشري الصحف الموريتانية تبدي ارتياحها لإقالة ولد المحجوب وتصف فترة تسييره للوزارة هي الاسوء في تاريخها

sepmوصفت نقابة ناشري الصحف الموريتانية في بيان وزعته اليوم فترة تسيير الوزير السابق حمدي ولد المحجوب

لوزارة الاتصال هي الاسوء في تاريخ القطاع؛ واتهمته ببث الفرقة بين الصحفيين، وانتهاج سياسة الاقصاء والظلم واحتقار الاقلام الحرة. وفي مايلي نص البيان:

إننا في نقابة ناشري الصحف الموريتانية نسجل بارتياح إقالة السيد حمدي ولد محجوب وزير الإعلام والاتصال الذي كانت مرحلته أسوأ مرحلة عرفتها وزارة الاتصال منذ نشأتها حتى الآن حيث مثل هذا الوزير عقبة كبرى في سبيل تطوير الحقل الإعلامي ، ووصلت الخلافات بين الصحافة وبين الوزارة في عهده إلى المحاكم لأول مرة بسبب سياسته القائمة على أساس الإقصاء والظلم واحتقار الأقلام الحرة وبث الفرقة، مما جعله يدني من شاء ويبعد من شاء وفق حساباته الضيقة  التي لا تخرج عن صناعة اللوبيات وتصفية الخصوم كما لو كان مستبدا يسير مملكة صغيرة في القرون الوسطى .

ونحن  إذ نرحب بتعيين الوزير الجديد الذي نعلق آمالا كبيرة عليه ونطلب منه أن يطوي تلك الصفحة السوداء المظلمة من تاريخ وزارة الاتصال مع الصحافة ويفتح صفحة بيضاء جديدة لجميع الإعلاميين دون إقصاء أو استثناء بما يخدم العدل والشفافية وإعطاء كل ذي حق حقه وفق رؤية استراتيجية متكاملة من شأمها أن تسهم في تطوير هذا الحقل بعيدا عن الارتجال والمحاباة التي ميزت فترة سلفه .

نواكشوط :04/04/2013

المكتب التنفيذي

هل أعجبتك المقالة ؟؟ .... انشرها الآن على الصفحات الإجتماعية ..